#Mirdif 35 Mall. 2nd floor Al Khawaneej St - Dubai
Saturday – Thursday 10:00 am – 10:00 pm

تقويم الأسنان المبكر عند الأطفال

متى يبدأ (من أي عمر) علاج التقويم ؟

يتعلق الأمر بنوع المشكلة التقويمية ، بعض المشاكل يتطلب التدخل المباشر فور تشخيصها من اخصائي التقويم، وبعضها الأخر يؤجل حتى تمام بزوغ الأسنان الدائمة. نحن نعيش في مجتمع يمتاز ميله وتعلقه بالجماليات ، ويتميز الأطفال بحساسيتهم ورقة مشاعرهم، وكثيراً ما يكون المظهر الجمالي أحد مكوناته الشخصية والثقة بالنفس والفخر . إن حساسية الطفل إلى مشكلة جمالية في الأسنان ووجهه بالإضافة إلى ضغط أصدقائه في المدرسة قد ينعكس سلباً على الطفل وسلوكه الاجتماعي. كثيراً ما يكون الطفل واعياً ومدركاً لمشكلته التقويمية الجمالية ولديه رغبة جمة ولكن مكبوتة للعلاج . يوفر العلاج المبكر حلولاً جذرية لمشكلة التقويم ومعاناة الطفل ، مانعاً إياه الفرصة لنمو شخصيته وثقته بنفسه .

متى يكون موعد الزيارة الأولى لطفلكم لعيادة تقويم الأسنان ؟

توصي نقابة أطباء أسنان التقويم الأمريكية AAO أن يكون موعد زيارة طفلكم الأولى لعيادة التقويم الاختصاصية بعمر الـ 7 سنوات. يمثل عمر الـ 7 سنوات مرحلة خاصة في مرحلة تطور الأسنان والفكين والوجه ، يستطيع أخصائي التقويم في هذا العمر أن يكشف أي مشكلة تقويمية في قيد التشكل أو أي عادة فموية سيئة أو أي مشكلة ذات علاقة بنمو وتطور الفكين أو المراقبة الدورية . نشجع الأهل الكرام أن يحضروا أطفالهم لزيارة أخصائي التقويم إذا أحسوا أن بزوغ الأسنان مضطرب أو علاقة الأسنان مع بعضها غير طبيعية أو لأي تساؤل آخر في هذا الموضوع.

ما هو تقويم الأسنان المبكر عند الأطفال؟

يبدأ تقويم الأسنان الوقائي المبكر عادة قبل ظهور الأسنان الدائمة أو عند وجود القليل منها . يكمن الهدف منه في توجيه نمو الفك العلوي أو السفلي مانحاً حيزاً كافياً لبزوغ كامل الأسنان الدائمة .

ما هي مزايا العلاج المبكر؟

تكمن مزايا العلاج المبكر في:

تحسين الابتسامة وصورة الوجه وتقدير الذات.
تصحيح العادات السيئة ( مص الأصبع ، الدفع اللساني .. الخ.
تنمية القوس السني بواسطة الأدوات الوظيفية مما يتيح حيزاً أكبر للسن.
تحسين النطق.
تقليل الوقت فيما يخص أجهزة التقويم المثبتة والتخلص من الحاجة إلى قلع الأسنان الدائمة.
زيادة التنفس الأنفي وبالتالي تحسين صحة الأسنان.
التخلص من إعاقة مجرى هواء التنفس.
خلق ابتسامة جميلة وعريضة ناتجة من تطوير القوس السني.
التخلص من عادة صك الأسنان أثناء النوم.
يمنع حدوث آلام الرأس والأذن.

ما هي العادات المخلة وظيفياً عند الأطفال؟

تتضمن هذه العادات مص الأصبع والتنفس الفموي والدفع للساني ، تسبب هذه العادات تقدم الفك غير المحبب.

تسبب هذه العادات الفموية بروز الأسنان الأمامية العلوية مما يؤدي إلى مشاكل في النطق.

تكمن أفضل طريقة لمنع هذه العادة في التأكد أولاً من امتلاك الطفل لممر هوائي بحجم مناسب وتمكنه من التنفس عبر الأنف.

في الحالات التي يتواجد في حالات زيادة تحسس، أو تورم الزوائد الأنفية أو اللوز ، يتوجب استشارة أخصائي أنف وحنجرة.

بعد علاج الخلل في المجرى التنفسي (المجرى الهوائي) ، يصنع جهاز يثبت في أعلى الفم لكسر العادة . يفضل الأهل الجهاز الثابت كي لا يتمكن الطفل من نزعه يوجد في مقدمة هذا الجهاز بروز صغير وغير مؤذ يساعد المريض في تذكر عدم وضع اللسان أو الإبهام في تلك المنطقة من الفم.

يتطلب العلاج فترة تتراوح بين الأربعة إلى خمسة أشهر.

كيف نحافظ على الأسنان اللبنية عند الأطفال؟

تبقى الأسنان اللبنية داخل الفم لفترة زمنية محددة إلى أن تستبدل بالأسنان الدائمة والتي تكون موجودة خلف الأسنان اللبنية داخل عظم الفك.

وبقاء الأسنان اللبنية في مكانها يفيد في:

1- * تشجيع النمو الطبيعي لعظم الفكين وعضلات الوجه

2- * تساهم في المحافظة على المسافة اللازمة للأسنان الدائمة التي سوف تخلفها وتقود الأسنان الدائمة نحو موضعها الصحيح في الفم.

ومن المناسب التذكير بأن بعض هذه الأسنان تبقى في الفم حتى عمر 12 – 14 سنة.

وقد يفقد الطفل بعض أسنانه بعمر مبكرة جداً وذلك يعود إلى أسباب مختلفة مثل ضربة معينة أو حادث معين – مرض يصيب الأسنان – أمراض اللثة وفي هذه الحالة فإن الأسنان المجاورة سوف تنزاح من مكانها باتجاه المساحة الفارغة .

وهذا سوف يؤدي إلى فقدان المساحة اللازمة لبزوغ السن الدائم وتكون النتيجة ازدحام الأسنان الدائمة عند بزوغها وتوضعها بشكل متراكب وتصبح هذه الحالة بحاجة إلى علاج تقويمي شامل، يتطلب جهوداً كبيرة ،ووقتاً طويلاً ،وتكلفة مادية أكبر.

ولتفادي الوصول إلى هذه النتيجة فإننا نعمل على الحفاظ على الفراغ مكان السن المؤقت المفقود مفتوحاً ونمنع انزياح الأسنان المجاورة إليه باستخدام جهاز بسيط وغير مكلف يسمى حافظة المسافة

وهي عبارة عن أداة مصنوعة من المعدن أو البلاستيك تناسب فم الطفل ويتم تصميمها بشكل خاص لكل طفل. وتمتاز بأنها خطواتها بسيطة وسهلة لا تستهلك جهدا كبيراَ ولا وقتا طويلا

صغيرة وغير ملاحظة من الخارج يتكيف معظم الأطفال معها بكل سهولة بعد أيام قليلة من تركيبها.

ما هو العمر الأقصى لعلاج التقويم؟

التقويم يصلح طالما هنالك أسنان سليمة ولثة وعظم سليم ، يبقى أن يأخذ المريض الراشد قراره بأنه ليس متأخراً ليظهر وسامته. في الواقع أن حوالي ثلث مرضى عيادة التقويم التخصصية هي من الراشدين وهذا العدد يتزايد يوماً بعد يوم وذلك نتيجة التحفيز في حياتنا العصرية ومستوجباتها المهنية والشخصية والجمالية.. إن التقدم في أساليب ومواد التقويم جعل تقويم الأسنان الحديث مناسباً لطريقة حياة المريض الراشد ورجل الأعمال وكافة شرائح المجتمع .

 

د.بشير قلعه جي
أخصائي تقويم الأسنان و الفكين
جامعة باريس 6- فرنسا

Share this post

Leave a Reply